الصور تتحدث

الخميس، 1 أكتوبر، 2009

سامي محمد ومحطة الـ66



ليس من السهل أن تختزل حياة إنسان في مقال، فكيف بإنسان مبدع قدم في أعماله ترجمة لمشاعر إنسانية ومعاناة لا يدركها إلا من يعانيها ومن يتقن اختزالها في عمل فني رائع.

الفنان سامي محمد نحتفي اليوم بعيد ميلاده الـ66

كل عام وأنت بخير وتمنياتنا لك بمزيد من العطاء للفن وللإنسان.